السبت 21 المحرّم 1441 | 21 أيلول/سبتمبر 2019

أتريد الحصول على وظيفة؟ هكذا يجب أن تبدو سيرتك الذاتية

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

أتريد الحصول على وظيفة؟ هكذا يجب أن تبدو سيرتك الذاتية

 

لديك سبع ثواني لخلق انطباع في سيرتك الذاتية لذلك من الأفضل أن تجعل كل ثانية ذات أهمية.

قالت مديرة الرواتب والتوظيف أوليفيا جارس (Olivia Jaras): «إن أول سبع ثواني يقضيها شخص ما في قراءة سيرتك الذاتية تلك هي الثواني الحاسمة فيما إذا كنت أعجبته أم لا»، وأضافت: «ثم يقضون بقية الوقت في محاولة إثبات هذا الانطباع الأول».

جارس (Jaras) هي مؤسِّسةُ موقع «التوجيه في ما يتعلق بالراتب والتوظيف للمرأة»، والتي تساعد العملاء للحصول على الوظيفة والتفاوض على الرواتب

.

كما تقول جارس: إن سيرتك الذاتية تقوم بأكثر من مجرد حصولك على مقابلة، بل لها أيضا دور في تحديد راتبك.

ولهذا السبب التنسيق واختيار الكلمات والنبرة مهم جدًا لجذب انتباه القارئ.

كما أضافت «أن الأمر مثل ألعاب الذكاء، على السيرة الذاتية الجيدة ألا تكون ملحة أو عدوانية أو حازمة بل يجب أن تكون ذات قوة خفية».

فيما يلي كيفية صياغة السيرة الذاتية التي ستمكنك من الحصول على وظيفة:

العنوان: اجعله بسيطًا

 

الجزء العلوي من سيرتك الذاتية هو ممتلكات ثمينة. كل ما تحتاجه حقًا هو اسمك ورقم هاتفك والبريد الإلكتروني.

تقول جارس: «إذا احتاجوا إلى معرفة عنوان منزلك سوف يطلبونه أو يسألونك عنه».

كما حذرت من المبالغة في الخطوط والألوان.

الملخص: أخبرهم عن نفسك

يجب أن يكون الجزء الأول من السيرة الذاتية عبارة عن جملتين أو ثلاث جمل تفصيلية عن هويتك ومسيرتك المهنية بالإضافة إلى نقاط قوتك وقدراتك وكيف يمكنك تلبية احتياجات صاحب العمل على الوجه الأكمل.

وقالت جارس: «عليك أن تحدد النبرة بطريقة تجعل صاحب العمل يعجب بك ويتحمس لمواصلة القراءة».

أظهر لصاحب العمل القيمة التي سوف تضيفها لشركته. اقرأ اعلان الوظيفة بحذر وحاول أن تجد ما يلمح له ويريده صاحب العمل.

وفقًا لجارس (Jaras) «الإعلان الوظيفي سيظهر لك ماهي الاحتياجات، لذلك عندما تقوم بكتابة هذا الجزء توقع الاحتياجات الشاغرة لهذا الشاغر الوظيفي».

إن استخدام عبارات مثل «من حسن حظي» تجعلك شاكرًا وودودًا.

«أما إذا قلت مثلًا «قمت بإدارة…» ستجعلك تظهر شخصًا مختلفًا وليس شاكرًا على الإطلاق»

ونصحت جارس (Jaras) الباحثين عن عمل بأن يستخدموا الخط المائل لفقرة الملخص قائلة: «هذا يدل على أن هذه هي مقدمة السيرة الذاتية ويحدد النبرة».

الخبرات: أخبرهم عن خبراتك وما يمكنك عمله

هذا هو المكان الوحيد الذي يمكنك التباهي فيه – بحذر.

ينبغي أن يشمل جزء الخبرة عناوين وظيفتك الحالية والسابقة بالإضافة إلى المسؤوليات والإنجازات.

ضع نقطتين أو ثلاث نقاط رئيسية لمهام كل منصب، وتوضح النقطة الأولى مهمتك وتُظهر النقاط التالية كيفية أدائك لتلك المهمة.

وفقًا لما أوضحته جارس (Jaras) «قم بوصف دقيق لطريقة عملك، على سبيل المثال: ما هي الاستراتيجيات التي نفذتها؟»

بعد ذلك، قم بإدراج بعض الإنجازات التي تعطي مقاييس ونتائج محددة وسوف يتردد صداها في القارئ.

«استخدم الأرقام إن استطعت، اجمعها في أجزاء سلِسَة حتى يُمكن فهم نجاح وتأثير فعلِك».

المعلومات الشخصية / عن نفسي: اترك انطباعًا جيدا

إنهاء سيرتك الذاتية مع بعض المعلومات الشخصية في فقرة «عن نفسي» سيجعلك ذلك لا تنسى.

لا خطب بأن تُعرَف بِـ«جامع الطوابع» حيث إن ذلك يميزك ويترك انطباعًا عند القارئ وذلك يساعدك في الحصول على مقابلة.

اكتب عن هواياتك المميزة أو الأهداف الشخصية التي حققتها مؤخرًا. على ألا يكون شيئًا مفصلًا أو مبالغًا فيه.

ربما بدأت بالركض مؤخرًا، أخبرهم كيف بدأت. «حتى لو كانت: أنك بدأت بالركض لمساعدة صديقك بأن يخسر ٥٠٠ باوندًا، ومن ثمّ صار الركض مفضّلًا لديك. اجعل الأمر ذا معنىً واَنهِ تجربة القارئ بتنهيدة ارتياح».

كان لجارس (Jaras) عميلة حصلت على وظيفة في قوقل (Google) وقيل لها أن هناك منافسة شديدة بينها وبين مرشح آخر، ولكنها اختيرت في نهاية المطاف لأنه كان من الصعب تجاهل هوايتها في سباق الزلاجات وعزف الأكورديون.

«أخبرها مدير التوظيف أن تلك المعلومات جذبتهم».

طباعةالبريد الإلكتروني