الثلاثاء 1 رجب 1441 | 25 شباط/فبراير 2020

• الاستمرار أو الاستسلام ..

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

يرغب كل أب و أم ، بل كل مربٍّ أن يرى أثر توجيهه و نصحه ظاهراً في سلوك من يربيه و يوجهه ، بل ربما يستعجل البعض ظهور هذه النتائج و ثمارها فتجده يقسو و يشد في تربيته ..  حتى يصل إلى مرحلة يجد نفسه متعباً يائساً من عدم استجابة المتربي ، بل و قد يعلن حالة العجز و الاستسلام !!

و لنا في نهج رسول الله صلى الله عليه و سلم أسوة حسنة ، فقد دلنا على أمر مهم يحتاجه كل مرب لإكساب السلوكيات الحميدة و تعديل السلوكيات غير الصحيحة ألا و هو الاستمرار في بذل النصح و التوجيه و الإرشاد بالأسلوب الحسن و الكلمة الطيبة و المعاملة اللينة ، فقد جاء أمره صلى الله عليه و سلم لتعليم الأبناء أعظم أمر في الإسلام و هو الصلاة بقوله : " مُروا أولادَكم بالصلاةِ و هم أبناءُ سبعِ سنينَ و اضربوهُم عليها و همْ أبناءُ عشرٍ ....  "

فنجد أنه صلى الله عليه و سلم وجه بالأمر بالصلاة منذ أن يبلغ الابن ٧ سنوات و يستمر هذا الأمر باللين و التحبيب للصلاة و بدون ألفاظ قاسية أو تأنيب أو عقاب حتى يصل الابن عمر العاشرة ..  فأكثر من ٣ سنوات دور المربي فيها مجرد أمر و تحبيب للصلاة ، و هذا الشيء يتكرر في اليوم ٥ مرات .

و هذا في تعليم ركن الإسلام الأعظم فما بالنا بما دونه من أمور ؟!

إن الإحباط الذي يصاب به بعض الآباء و الأمهات من عدم استجابة الأبناء لتوجيههم و نصحهم قد يجعلهم يتوقفون عن الاستمرار في أداء هذه المهمة ، و لنعلم أنه ليس مطلوباً منا التغيير و إنما المطلوب الأمر بالخير و التحذير من الشر ، فالله سبحانه و تعالى يقول موجهاً لنبيه و لكل المربين ( ليس عليك هداهم ) و يقول أيضاً مبيناً أدوارنا التربوية ( إن عليك إلا البلاغ ) و الله سبحانه هو الذي بيده التغيير و الهداية و الإصلاح ، بشرط الاستمرار في واجب التربية من النصح و التوجيه و الإرشاد ، و عدم إعلان حالة الاستسلام و اليأس ، فلعل الله يرى عزمنا و حرصنا على صلاح أبنائنا فيكتب لهم الهداية على أيدينا فنكسب ثوابهم و ثواب ذريتهم من بعدهم .

فنحتاج للاستمرار و عدم الاستسلام في أمر الأبناء بالمحافظة على الصلاة و الحرص عليها .

نحتاج للاستمرار و عدم الاستسلام في تقنين و تنظيم استخدام الأبناء للأجهزة الإلكترونية .

نحتاج للاستمرار و عدم الاستسلام في نصح الأبناء بالغذاء الصحي و العادات الصحية السليمة .

نحتاج للاستمرار و عدم الاستسلام في توجيه الأبناء للجد و المثابرة في دراستهم للوصول إلى التفوق و بناء المستقبل المناسب .

نحتاج للاستمرار و عدم الاستسلام في كل أمر و سلوك إيجابي نريد إكسابه لأبنائنا ، و كذلك في التحذير من كل أمر و سلوك سلبي .

نسال الله تعالى أن يصلح نياتنا و ذرياتنا و أن يرزقنا الصبر و حسن تحمل المسؤولية في تربيتهم .

_____________

بقلم/ عبد الله ابو رسيس

 

طباعةالبريد الإلكتروني