الإثنين 8 ربيع الثاني 1440 | 17 كانون1/ديسمبر 2018

30 طالبة بجامعة الملك فيصل ينهين أعمالهن التطوعية بالأحساء

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

انهت 30 طالبة من قسم الدراسات الإسلامية” بكلية الآداب بجامعة الملك فيصل بالإحساء اعمالهن التطوعية بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بالإحساء القسم النسائي بحضور مديرة القسم بدور البقمي وعدد من اعضاء المكتب من خلال تعليم قراءة القرآن تلاوته وحفظه للجاليات الاسلامية والمشاركة من الأعمال المتنوعة داخل القسم.

وأوضحت منسقة العمل التطوعي بالمكتب بدور البقمي : انه تم الانتهاء لهذا الفصل من العمل التطوعي لطالبات قسم الدراسات الإسلامية والذي دام لمدة ثلاثة أشهر عبر زيارات منفصلة للقسم مارسن خلالها فرصاً تطوعية عدة منها: تعليم الوضوء والصلاة للمسلمات الجديدات وتغليف الكتب الدعوية وغيرها من الأعمال الخيرية وهذا كله بفضل الله ثم بفضل أرواحهن المعطاء ,المحِبة للخير فجزاهن الله كل الخير.

كما تحدثت الطالبات عما نبضت به قلوبهن من مشاعر أثناء تأديتهن العمل التطوعي وعما أضافه لهن قالت ريم الهاجري: العمل جميل وإن تخلله بعض التعب, فكلما تذكرنا بأن ما نقدمه عائد نفعه للمسلمات الجديدات ازددنا حماساً ونشاطاً وحباً لما نبذله , ولقد أضاف لي التطوع الكثير وأشعرني تعليمي للمهتديات قراءة القرآن بقيمة تحدثي العربية وهن لا يفقهن منها شيئاً.

أما ولاء الزويمل فقالت: بتطوعنا في مكتب جاليات الأحساء رأينا كيف أن الإسلام نعمة كبيرة امتن بها الله علينا وخاصة ونحن نرى توافد الكثير من العاملات لاعتناقه وتلَهُّفِهِن لتعلم أموره ,وقد منحني التطوع الانطلاقة في الحياة بعدما كنت خجولة جداً. واختتمت ريم النويصر بوح مشاعرهن بقولها: بحق اكتسبنا خلال فترة عملنا التطوعي أخوات وزميلات من منسوبات المكتب نعتز بمعرفتهن لتعاملهن الراقي طيلة تواجدنا معهن.

طباعةالبريد الإلكتروني